سنتين ago
1167 Views

تحقيقات أمريكية:تويوتا الأكثر مع ” داعش “

Written by
Toyota in 2016 with isis-3

Toyota in 2016 with isis-1 تحقيقات أمريكية : لماذا تويوتا الأكثر مع " داعش " تحقيقات أمريكية:تويوتا الأكثر مع " داعش " Toyota in 2016 with isis 1

ذكرت تقارير صحفية أمريكية ذائعة الصيت أن السلطات الفيدرالية قد تجري تحقيقات قوية حول كيفية انتشار سيارات الدفع الرباعي هيلكس و لاندر كروزر من تويوتا بشكل مخيف في أيدي داعش .

 

و قالت التقارير الأمريكية أن السلطات منزعجة للغاية من تفشي سيارات تويوتا في أيدي عناصر تنظيم الدولة و سط تكتم شديد على كيفية حصول هؤلاء الأفراد على السيارات اليابانية التي تقدر بالآلاف سواء في العراق أو في سوريا أو حتى في ليبيا و لكن العامل المشترك أنها مع داعش بكثرة .

 

و أرجع البعض إلى استخدام تويوتا لاند كروزر و هيلكس إلى قوتهما في الصحراء باعتبارهما ذوات الدفع الرباعي و هم متميزين أصلاً في البيئة الصحراوية .

Toyota in 2016 with isis-3 تحقيقات أمريكية : لماذا تويوتا الأكثر مع " داعش " تحقيقات أمريكية:تويوتا الأكثر مع " داعش " Toyota in 2016 with isis 3

من جانبها نفت شركة تويوتا اليابانية أي علاقة لها بمدى انتشار سياراته في يد داعش، كما أنها دعمت أي خطوة تحقيقات تثبت ذلك خصوصاً و انها سبق و أعلنت من قبل أنها لن تقوم ببيع أي معدات أو مركبات تحمل علامتها لأي جهة مشكوك في استخدامها في الأعمال التخريبية و العكسرية غير  الرسمية على حد زعمها ..

 

و ترجح التحقيقات حتى الآن و جود أطراف أخرى تلعب دور الوسيط حيث تشتري و تبيع تلك السيارات لأفراد التنظيم دون وجود شبهة تقع على شركة تويوتا أن تكون متواطئة أو موافقة على هذا الوضع أو الاتهام..

toyota-isis2 تحقيقات أمريكية : لماذا تويوتا الأكثر مع " داعش " تحقيقات أمريكية:تويوتا الأكثر مع " داعش " toyota isis2

تسعى تويوتا لابعاد التهم عنها، و هي غير متهمة بالأساس ، و لا عيب أن تكون الشركة ذات جودة عن مثيلاتها بل و تظهر بكثرة بل هي صاحبة المشهد الاوحد في صحراء مصر و ليبيا و العراق و سوريا و اليمن، بغض النظر عن كونها في يد أي الأطراف و لكن تويوتا بذلك تثبت قوة منتجاتها و هو عن طريق آخر  غير مباشر .

اقرأ عن :
مواصفات واسعار تويوتا sequoia سكويا

سيارات ممكن تعجبك

Article Categories:
تويوتا

Leave a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *